ناقلتا وقود ايرانيتان في طريق العودة للبلاد بعد افراغ شحنتهما في فنزويلا

بدات ناقلتا الوقود الايرانيتان "فورتشن" و"فورست" رحلة العودة الى البلاد بعد ان افرغتا شحنتهما من البنزين في الموانئ الفنزويلية، حسبما أفادت بيانات "ريفينيتيف أيكون" يوم الأحد.

ایمان نیوز - وغادرت أول ناقلتين أفرغتا الوقود الأسبوع الماضي، من موانئ شركة النفط الحكومية الفنزويلية (بي دي في إس إيه) مطلع الأسبوع.

وأشارت "بيانات أيكون" إلى أن الناقلة "فورتشن" أبحرت يوم الأحد في طريقها إلى ميناء بندرعباس في إيران، ومن المقرر وصولها في يوليو أما الناقلة "فورست" فأبحرت يوم السبت من مصفاة كاردون.

وكانت 4 ناقلات من اسطول ناقلات الوقود الايرانية الخمس "فورتشن" و"فورست" و"بيتونيا" و"فاكسون" و"كلافيل" قد وصلت الى المياه الفنزويلية في اوقات سابقة ورست في عدد من الموانئ الفنزويلية لتفريغ شحنتها.

وكانت الحكومة الاميركية قد هددت بالتعرض لهذه الناقلات الا ان ايران اكدت بانها سترد بكل حزم على اي تعرض لها.

ومن ثم حذرت اميركا في اطار سياساتها العدوانية المخالفة للقوانين الدولية، الحكومات والموانئ وشركات الشحن والتأمين من أنها قد تواجه عقوبات إذا قدمت المساعدة للناقلات.